المهندس وليد عيسى...شخصية بارزة في مجال الالكترونيات

  بعد إطلاق #مبادرة_الالكترونيات_ببساطة  والتى من بين فقراتها التعريف بالشخصيات البارزة في مجال الإلكترونيات, لنا الشرف ان نستضيف المهندس وليد عيسى.

نبد عن حياته
     المهندس وليد عيسى حاصل على بكالوريوس وماجستير هندسة كهربائية من الجامعة الاسلامية بغزة والان يكمل دراسة الدكتوراه  في بريطانيا بتخصص الطاقة المتجددة , مهتم بالإلكترونيات وإلكترونيات القوى وجميع المتحكمات الدقيقة , ومتخصص بالتحكم , عمل معيدا لثلاث سنوات في الجامعة الاسلامية.
أهدافــــــه
يقول م.وليد عيسى على صفحته:
 \\\\\نسعى لرقي هذه الامة بالمجال الذي نفهمه … نقدم كل ما لدينا من معلومات بصورة مجانية بغرض تطوير الاخرين وتطوير انفسنا بمشاركة المعلومات بين الجميع … ونسعى لإنشاء منظومة تعليمية عربية مفتوحة المصدر لعلوم الهندسة الالكترونية\\\\\
وهدا ما لحضه الجميع حيث انه أعطى اكثر من دورة في مجال  الإلكترونيات ومن بين احسن الدورات التي قدمها هي دورة تعلم الالكترونيات العملية (رابط الدورة في اخر المقال) كما انني انصحكم وبشدة بمتابعة هده الدورة.
الجميل في شخصية م.وليد عيسى انه غيور على  المحتوى العلمي العربي, وفي احد منشوراته على صفحته على الفايسبوك  يقول فيه:
\\\\\من أهم ما قام به الغرب في أيام الظلام هو ترجمة علوم الشرق حتى يفهمها جيلهم ويبنوا عليها حضارتهم ... وبما اننا اليوم في أيام ظلامنا .. فهناك مهمة على كل عالم ان يترجم ويبحث ويجرب ويجعلها سهلة بين ايدي اجيالنا حتى نبني حضارتنا من جديد ولو بعد حين ان شاء الله ... وبالنسبة لعلومنا التي نبرع فيها ... هي مهمتنا ان شاء الله\\\\\
     مثل هؤلاء الشباب قل ما نجدهم في أوطاننا العربية, لقد  حمل نفسه مهمة تبليغ وتبسيط العلوم لأجيال قادمة, كما انه وعد متابعيه بدورات جديد من العيار الثقيل, وفتح باب التبرع والمساهمة المادية لهده الدورات (رابط التبرع لمشاريع م وليد عيسى في اخر المقال).

واخيرا مازال الخير في امتنا بتواجد مثل هؤلاء الشباب....اما نحن نضرب لكم موعدا اخر مع شخصية أخرى بارزة في مجال العلوم بصفة عامة والالكترونيات بصفة خاصة.


 دورة تعلم الالكترونيات على اليوتيوب
 التبرع لمشاريع م وليد عيسى
صفحة المدرسة الالكترونية
قناة المدرسة الالكترونية
التعليقات
0 التعليقات

No comments:

Post a Comment

فيديوهات

كـيــف ؟

عداد المتابعين

هدفنا

طموحنا هو جعل موقع المدرسة الالكترونية منصة علمية و تقنية، ناطقة باللغة العربية، تكون مرجعاً يعتمد عليه لكل طلاب العلم، و الباحثين عن الإبداع و التميز

من نحن

نحن مجموعة من الشباب العربي، بعضنا لايزال على مقاعد الدراسة، و بعضنا الآخر أنهى تعليمه الجامعي الأساسي. نشترك جميعنا بكوننا نتملك شغفاً بالهندسات و العلوم التقنية، خصوصاً الالكترونية و الحاسوبية منها.

إشترك في نشرتنا البريدية

جميع الحقوق محفوظة © 2016